رواية عشقني عفريت من الجن PDF بقلم : بدر رمضان



ما هذا المكان الموحش واين أنا .. قالتها بصوت مرتفع وهي تصرخ ..
ثم ظلت تتلوا آيات التحصين التي تحفظها عن ظهر قلب ...
توقفت حين وجدت أنفاسا من لهب تكاد تحرقها لا ترى من اين تأتي ...
ابتلعت ريقها بصعوبة حين سمعت صوته يقول ..، أكملي تلاوة القرآن فأنا أعشق صوتك حين تقرئين القرآن ..،
لم تستطيع الإلتفات وهي تشعر به خلفها فاغمضت عينيها بقوة
وهي تقول ..،، أين أنا اتركني أرجووك ..،،
فهمس في اذنيها قائلا .. انتي في بيتي .. وأنا الذي ارجوكي وأقبل يديك .. حتى لا تبتعدي عني .. فأنا على استعداد أن أفعل أي شيء حتى تصبحين لي .. ،، ".

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

من أنت +18 ؟ للكاتبة / sweet-smile مكتملة

قربان