بنات المغارة للكاتبة nor black للتحميل


هدوء قاتل اقتربت تمسك بالملف الذي وضعه امامها ، و رفعته تنظر له بوجع متناقد مع تماسكها وهى تتفحص الأوراق التي بين يديها ، قلبتها سريعاً .. عقد بيع وشراء بينها وبينه ، كل ما ورثوه من والدها جميعه لم يترك لهم شيء لتحتفظ به .. عمها جعل كل شيء قانونى حتى لا تستطيع رفع قضية عليه
لاحقاً .
التقطت القلم المرافق للملف ، وهي تبتسم بسخرية لم ينسَ شيء كل ما يلزم موجود .
يدها اهتزت وهى تنحني بنظرات مشوشة ، ودموعها تسيل و تغرق وجهها المكدوم ، امانة أبيها لها ، المال الذي سوف يحميها واخواتها من بطش الزمن ..
ولكن ماذا يفعل المال ولا يوجد لهم سند حقيقي ؟!
ها هي في لحظة سوف تخسر كل شيء ، ومن يفترض ان يحميهم ويكون العون ، هو من يسلبهم حقهم !!
بتردد مرير خطت له ما يريد ، ثم نظرت للأوراق مرة اخرى للحظة ، تعتذر لأبيها وأمانته ، ولكن مقابل حماية اختيها فليكن .
رفعت الأوراق ورغماً عنها تلبسها الغضب مرة أخرى ، فرمت الأوراق بدون تردد في وجهه تضربه بها 
تهتف به : " ها هو ما كنت تسعى اليه يا عديم النخوة ، حررني وحرر أخوتي سآخذهم بعيد من هنا "
الفرحه المتمكنة منه وانتصاره لما كان يسعى ؛ جعلته يميل بلهفة يلتقط الأوراق المبعثرة تحت قدميه ، و يلتهي بما حقق ، لم يعلق على سبها له .
اعتدل وهو يعدل الأوراق بين يديه ، والتفت مغادراً يخبرها برتابة : " أبداً لن تخرجن من هنا ، وانتِ سوف تبقي هكذا الى ان تموتي واتخلص منك ..
بسخرية وفحيح اخبرها : " سوف تبقي عاري للأسف الذي يعايرني الناس به ان تركتكم ، يكفي سمعتك التي أصبحت في الوحل يا عفيفة "
رابط التحميل

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

من أنت +18 ؟ للكاتبة / sweet-smile مكتملة

قربان