خطوات هادئة للكاتبة شيمو الحلقة الأولى

الحلقه الاولي
ساري
كان يجري وراء هدفه لم يهمه ابدا ان يتوقف عندما دخل اراضي محرم دخولها ...اراضي مقابر يعرف عنها انها مسكونه ولكنه لم يهتم
فهو لم يؤمن ابدا بمثل هذه الخرافات...
كان الجو مظلم جدا ولم يكن يري امامه بابعد من مترين فكان يجد نفسه
يقف فوق قبر ما او يقفز فوق شاهد ما ولكنه لم يتوقف فمهنته
كظابط للقبض علي المجرمين تمنعه من التوقف لمثل هذه التفاهات....
في ناحيه اخري
الملك: مين ده اللي تجرأ وبيهين منطقتنا من غير خوف او احترام ...مين هيعلمه الادب علشان يبطل يدخل لاماكن مش مسموحله دخولها؟؟؟
ساري: انا هوقفه وهخليه يخاف من ضله بعد كده
اتحولت ساري لهيئتها المخيفه ...فكانت بعينان سودوان تماما وشعر مثل الثعابين الحمراء التي تلف علي نفسها وتنفث سمومها وبيضاء متوهجه
وكأن النار تخرج من جسدها وصوت مثل صوت الرعد يخلع القلوب ولها اظافر طويله حمراء طويله مثل السكاكين الرفيعه التي تقطع ما يقابلها
ذهبت لتوقف من تجرأ ودخل اراضيهم في مثل هذه الساعه.....
ظهرت امامه كهاله من نار واتكلمت بصوت مخيف جدا
ساري: انت ازاي قدرت تدخل اراضينا كده؟؟؟
محمود: سوري بس انا حاليا مش فاضيلك فابعدي عن طريقي حالا ..وبعدين ايه اللي جاب واحده جميله زيك في مكان زي ده في الساعه دي؟؟؟
استغربت ساري جدا ازاي بيقول عليها جميله؟؟؟بصت لنفسها هيا ظاهره بشكلها الحقيقي ولا بهيئتها المخيفه؟؟؟ولقت نفسها بهيئتها المخيفه؟؟
امال ازاي هو مش خايف منها؟؟
حاول محمود يتحرك من مكانه بس مقدرش في حاجه مثبتاه في الارض
محمود: ايه ده؟؟انا مش قادر اتحرك ليه؟؟
ساري: لان انا مثبتاك..انت ازاي تدخل ارضنا؟؟
محمود:: ممكن تسيبني اتحرك مش وقته خالص؟؟؟
حركت ايدها وهو اتحرك من مكانه
محمود: هقبض عليه وارجعلك اشوف حكايتك ايه؟؟
ساري: انت مش هترجع هنا تاني ابدا مفهوم
محمود لمح حاجه وراها وبصلها لقاه المجرم اللي كان بيجري وراه ورافع مسدس ومصوبه ناحيته بس المشكله ان البنت دي قصاده..
اتحرك بسرعه ووقف قدامها وحماها بجسمه
محمود: حاسبي...
طبعا الرصاصه جت في صدر محمود ووقع علي الارض بين ايديها
ساري: يا مجنون عملت ايه؟؟ انا اصلا محدش يقدر يأذيني
محمود: ما ينفعش اشوف واحده زيك بتتعرض للخطر وما افديهاش بروحي؟؟
هنا حاجه غريبه جدا حصلت.....قلب ساري دق...حطت ايدها علي قلبها واستغربت جدا..هما الكائنات دي بتعيش من غير قلب
او بيعيشوا بقلب ميت ومش بيدق ابدا الا لو حب..وده نادرا ما بيحصل..معقول تكون حبت؟؟وحبت بشري؟؟؟
ساري: انت ازاي شايفني اصلا جميله؟؟
محمود مش قادر يتكلم: بدر منور في ليله ضلمه ازاي مشوفوش؟؟؟
ساري ظهرت بشكلها الطبيعي وهو ابتسم ابتسامه ضعيفه
محمود: لا مش بدر ابدا انتي شمس
بدأ يكح ومش قادر يتنفس لان الرصاصه تقريبا في الرئه..ساري خافت عليه ومعرفتش تعمل ايه ممنوع تستخدم قدراتها مع
اي حد بره عشيرتها بس لاول مره قلبها بيدق..في داهيه كل قوانين العشيره المهم هو يفضل عايش لانه لو جراله حاجه هتكون حياتها الثمن
ساري: انا اسفه
دخلت ساري ايدها في صدره وهو مش قادر نهائي يتنفس ورفعت ضلعه من فوق الرئه علشان يقدر يتنفس وعالجت رئته
كانت في هاله من النور محوطاها وهيا بتعالج جرحه من بره حست باصوات كتيره جايه فاختفت
الاصوات: محمود      محمود؟؟؟؟ انت فين ؟؟احنا خلاص مسكناه
محمود مش قادر يتكلم وغاب اصلا عن الوعي وهما مش شايفينه...هنا ساري نورت نور صغير علشان اصحابه يلمحوه علشان
يخرجوه من هنا قبل ما اهلها يؤذوه وفعلا شافوه واخدوه..واول ما شالوه فاق للحظات
محمود: هيا فين؟؟راحت فين؟؟
اصحابه: مين هيا مفيش حد هنا
نقلوه المستشفي وفي المستشفي وهما بيعالجوه كانوا مستغربين جدا من حالته..المفروض انه اتصاب برصاصه
ومكان دخول الرصاصه وخروجها موجودين بس جوه جسمه كل حاجه سليمه امال ازاي الرصاصه عدت في جسمه؟؟؟
وبعدين في اثار حاجه داخله صدره كأنها ايد برضه معروفوش دي ايه؟؟؟
اول ما فاق في المستشفي كان احمد صاحبه معاه ووالدته كمان كانت موجوده بس كانت جنبه ونايمه
احمد: محمود انت كويس ؟؟انادي للدكتور؟
محمود: انا كويس...احمد هيا فين؟؟
احمد: هيا مين بس؟
محمود: البنت اللي كانت معايا لما اتصبت
احمد: مفيش حد كان معاك...المنطقه اللي هناك دي كلها مسكونه ..انت قصدك انت شفت....
محمود: شفت ايه؟؟انت عبيط؟؟؟بقولك بنت ..بنت عاديه
احمد: والبنت العاديه دي ايه اللي هيجبها في المقابر في نص الليل...
محمود: معرفش بس انا شفتها ولما اتصبت حطت ايدها في صدري تقريبا حاولت تعالجني
احمد: تعالجك؟؟؟ الدكاتره قالوا ان الرصاصه المفروض انها دخلت من صدرك وخرجت من الناحيه التانيه..
بس مالقوش اي اثر للرصاصه جواك
محمود: يعني هيا عالجتني فعلا؟؟
احمد: محمود فوق بقي ..مين دي اللي عالجتك؟؟؟مفيش حد هناك غير العفاريت
محمود: يعني انت عايز تقول ان عفريته ظهرت وعالجتني؟؟
احمد: لا طبعا عايز اقول انه اتهيألك ..يمكن حد فعلا ظهرلك علشان يأذيك لان بالليل بالذات المنطقه دي محدش
بيدخلها الا اللي عارف يمشي فيها فين وحافظها ..وانت دخلت تجري وخلاص..طيب هيا شكلها ايه؟
محمود: البنت؟؟ اجمل شكل شفته في حياتي ملهاش مثيل اصلا..بدر منور في بياضها وعنين سودا جميله
وشعر احمر زي كتله من نار منوره علي شعرها وكلها بتنور
احمد: الظاهر انك مت ودخلت الجنه وخرجت تاني وشفتلك واحده من الحور العين؟؟
محمود: انت بتتريق؟؟؟
احمد: محمود نصيحه ما تحكيش لحد اللي حصل بدل ما يقولو عليك مجنون...
محمود: طيب سيبني لوحدي بقي
سابه يرتاح بص فضل يفتكر اجمل بنت شافها في حياته وبيفكر هيشوفها تاني ازاي
نروح للعشيره ساري
الملك ايتو كان :: ساري قمتي باللازم؟؟
ساري: ايوه خرج ومش هيرجع تاني هنا
الملك:  بنتي الجميله اللي هتكون ووريثه العرش بعدي ساري الجميله
هو ايه الصوت ده؟؟ايه الدوشه دي
الام تاسهيك: ده صوت دقات قلب ..الصوت ده جاي منين؟؟
الكل بص ناحيه الصوت لقوه جاي من ساري..
الملك ايتو كان:  ده قلبك يا ساري؟؟؟قلبك دق؟؟ودق لمين يا تري؟؟مين سعيد الحظ اللي هتربطي روحك معاه
موات(دي صديقه ساري وخليفتها في كل شيئ..كل شيئ تعجز عنه ساري او تتغيب عنه تقوم بيه هيا
لو ساري جرالها حاجه تكون هيا وليه العهد مكانها)
موات: قلبك دق يا ساري؟؟
طبعا ساري مقدرتش ترد عليهم ....تاسهيك كان عندها مقدره انها تدخل عقل اي حد او تسيطر عليه او تتحكم في ذكرياته
قربت من بنتها وحطت ايديها علي دماغها وشافت ذكريات كل اللي حصل
وفجأه سابتها
الام تاسهيك: للبشري؟؟؟قلبك دق للبشري؟؟
الاب ايتو كان: ايه دق للبشري؟؟؟
ساري: مش بأيدي ابدا
الاب ايتو كان: وقفي قلبك حالا وخليه يبطل يدق ..وقفيه
ساري: انت عارف ده معناه ايه اوقف قلبي؟؟؟ معناه ان قلبي عمره ما هيدق تاني ابدا
وهفضل عمري كله محكوم عليا بالحزن والشقا..ابدا عمري ما هوقفه
كل واحد قلبه بيدق لما يلاقي حبه الحقيقي وده نادر جدا بس عندهم المقدره انهم يوقفوا قلبهم
بس عمرهم ما يحبوا ابدا ويعيش في كابه وسواد علي طول ويتحكم الشر فيه تماما وساري كانت جنيه بس جميله
وروحها جميله مش بتحب ابدا تأذي اي حد بس ديما برضه بتحاول ترضي ابوها لانه شايف ان طيبتها دي ضعف
مع انها قويه جدا وقدرتها كتيره بس هيا بتفضل ما تظهرهمش ابدا
الاب ايتو كان: انت هتوقفي قلبك والا هحبسك
ساري: الحبس افضلي ديما من اللي انت بتطلبه
الاب: خدوها للحبس...وانتي يا موات انتي هتكوني وليه عرشي
اخدوها الحراس للحبس والعذاب وكل ده علشان قلبها دق للشخص الغلط
موات: دي برضه بنتك يا سياده الملك ما ينفعش تكون قاسي كده عليها..اديها فرصه وهيا هترجع لعقلها
وهتختار مصلحه العشيره فوق قلبها ..واديني فرصه اقنعها بان اللي حصل غلط
ايتو كان: روحيلها ولو عرفتي تقنعيها يبقي ده جميل منك هتتكافئي عليه
راحت موات لساري في حبسها كانو مسلسلينها
موات: ساري ازاي عملتي كده؟
ساري: عملت ايه انا؟؟؟فجأه لقيت قلبي بيدق ..عملت ايه انا؟؟
موات: ليه واشمعني ده؟
ساري: معرفش بس هو شافني علي حقيقتي..ما شافش هيئتي المخيفه ..اول ما بصلي شافني علي حقيقتي وبعدها فاداني بروحه وفي اللحظه دي قلبي دق
موات: فاداكي ايه؟؟انتي اتجننتي ؟؟انتي اصلا محدش كان شايفك غيره ومفيش شيئ كان ممكن يصيبك او يأذيكي يبقي فاداكي من ايه بالظبط؟
ساري: هو كان فاكرنيي بنت عاديه ومكنش يعرف ان مفيش شيئ يأذيني ومن غير تردد وقف وحماني بجسمه..
وحسيت بقلبه بين ايديا لما عالجته..قلبه بيدق بطريقه جميله وغريبه..موات انتي لازم تساعديني..
موات: اساعدك في ايه؟؟انك تنهي حياتك انتي مجنونه؟؟
ساري: اني اشوفوه تاني..لازم اشوفه تاني
موات: تشوفيه؟؟ازاي؟؟انتي محبوسه هنا
ساري: برضه لازم اشوفه باي طريقه
موات: مش قدامك غير احلامه...زوريه في احلامه
ساري: احلامه؟؟بس انا عايزاه يشوفني ويحسني مبقاش مجرد حلم
موات: ارضي بالحلم مؤقتا لحد ما نشوف هنتصرف ازاي مع ابوكي
الاب ايتوكان والام تاسهيك كانوا بيتكلموا يشوفوا حل في بنتهم
ايتوكان: هنعمل ايه دلوقتي؟؟؟
تاسهيك: نديها فرصه تعقل والحبس هيرجعلها عقلها
ايتوكان: ولو معقلتش؟
تاسهيك: ساعتها هدخل انا؟؟؟
ايتوكان: هتعملي ايه؟
تاسهيك: لو هيا مش هتنساه هو هينساها وده هيخلي قلبها يموت شويه شويه ويبطل يدق لوحده

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

من أنت +18 ؟ للكاتبة / sweet-smile مكتملة

قربان