الماس أذا ألتهب! - مارجري لوتي - روايات عبير القديمة

بين الطموح والحلم علاقة خفية , كذلك بين القدر والحظ , وفي هذه الرواية يلعب  الطموح لعبة الوصول ألى الحلم ,والقدر يهيء حظا سعيدا , لكن لمن؟


لتوني الفتاة الكادحة التي سرعان ما ترى نفسها وسط عالم الألماس والمجوهرات , أم لأمها التي نذرت حياتها لرجل فنان لم يأبه للدنيا ولم يترك من سقط المتاع سوى لوحات مخبأة في كوخ ريفي ؟
أم لغاري الذي فقد زوجة لم يكن يحبها فعاد وألتقى توني التي تشبهها ألى حد بعيد أصابه بالتراجع والدهشة...
بين دفتي هذه الرواية أقصى ما يمكن أن يصل أليه الطموح وأبعد ما يصبو أليه الحلم , لكن ليس الأمر كله بهذه السهولة....رابط التحميل

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

من أنت +18 ؟ للكاتبة / sweet-smile مكتملة

قربان