المشاركات

طريقة التحميل من المدونة

لمست قلبي البارت الثالث

صورة
لمست قلبي البارت الثالث

- قالت سوسن أم منى بينما تتفرس ملامح ابنتها جيدا " منى لقد جاءك عريس"
- ابتسمت منى رغما عنها بسعادة حاولت إخفائها فهي تود ان تجرب هذا الشعور بأن تكون مملوكا لشخصا ما يسألك عما تفعل ويهتم بكل تفاصيلك ستقولون غبية أليس كذلك ولكنها تمنت أن تشعر بالحنق الذي تشعر به رفيقاتها المرتبطات حينما يفعلن ما يأمرهن به خطيبهن هذا الشعور اللذيذ بأنك ملكا لأحدهم أرادت أن تفعل كما يفعلن أن تخبرهن بمغامراتها معه وغيرته الزائدة  وتسلطه عليها أيضا كانت تتوق شوقا لهذا الشعور " عريس لي أنا"
- برقت عين أمها بخيبة أمل لرؤية السعادة على وجه ابنتها لمجرد أن ذكرت أنه أتاها عريس هذه الفتاه تتوق شوقا للزواج" اجل يا مقصوفة الرقبة عريس لك انت"
- بحماس شديد قالت " إذن أمي ماذا تودين مني فعله هل أغسل المفارش أم أنظف الشبابيك أم أغسل السجاد أيهما أبدأ أولا"
- ضيقت أمها عينيها متسائلة " على رسلك قليلا من قال لك اننا سنفعل هذا"
- بابتسامة حالمة تكاد تصل إلى أذنيها " جميع صديقاتي أخبرنني بذلك حينما أتى عريسهن للمرة الأولى"
- وضعت امها يده…

لمست قلبي البارت الثاني

صورة
بسم الله
لمست قلبي البارت الثاني
- صمت رهيب يلف أجواء السيارة لا يسمع فيه سوى صوت أنفاسهم وصوت محرك السيارة العالي كان عمر يقود السيارة بحنق لصدها له هكذا ماذا يفعل معها حتى تعود طفلته المدللة كما السابق ظن بأنها حينما ترى الأيس كريم الذي يجمعها به بذكريات جيدة حينما كان يشتريه لها دائما دون علم والديها لحرصهم الشديد على صحتها هو ايضا كان يحرص على صحتها ولكنه لم يرد يوما بأن تشتهي نفسها شيئا ولا يقدمه لها ظن بأنها ستطير فرحا كما كانت تفعل سابقا  نظر إليها بطرف عينيه وجدها شاردة تنظر من نافذة السيارة بحزن  " ما الذي يحزنها هكذا أحقا أصبحت لا تطيق قربنا منها أحقا لا تشعر نحونا سوى بالكره" تنحنح فاهتزت حدقتا عينيها دليل على عودتها من شرودها ولكنها لم تنظر إليه ظلت تنظر من نافذة السيارة ولم تلق له بالا ولكنه قرر مهاجمة حصون الكره التي تضعها حولها سيعيدها له حتى ولو بالقوة
- " ألا تريدين الذهاب إلى منزل جدك اليوم"
- ابتسمت بسخرية وزادت من السخرية في نبرتها " هل مللت مني بهذه السرعة "
- ابتسم قائلا " وهل أنا احمق حتى أمل من فأرتي القبيحة أنا فقط أردت اسعا…

لمست قلبي البارت الأول

صورة
لمست قلبي البارت الأول

"نحن الأن امام قضية ليس لها مثيل اشك في ذلك نحن الان امام قاتل ظللت طيلة حياتي
امقته وانا الأن أقف امامكم كدفاع امام رجل مجرم قتل زوجته أمام قاتل أمي والقاتل أبي لنعد صياغة الأمر نحن الأن امام رجل شهم نبيل".
(هاجت القاعة بمن فيها" كيف تفعل هذا والبعض قال هل تريد تبرئة مجرم قتل زوجته بدون سبب والبعض قال ربما جر استعطافها فهو مازال والدها" حتى قال القاضي بصوته الجهوري وهو يدق على المنصة التي أمامه بالمطرقة  ليصمت الجميع وأشار إلى الفتاة بأن تكمل)
قالت معذرة للجميع فالمجرم هنا ليس هذا الرجل المجرم هنا أمرأه ادعت بأنها زوجة صالحة وألحقت به ابنة ليست من صلبه (هاجت القاعة مرة أخرى ولكن  القاضي أخذ فعل حازم هذه المرة قائلا ليصمت الجميع او لتخرجوا من الجلسة  ثم وجه حديثه إلى الفتاة بشغف كي تكمل كأنه كان يقرأ كتابا جميلا ولم يرد لأحد ان يقاطعه قال بصوت لين " أكملي يا أبنتي" لولا أنها لم ترد لوالدها ان يبقى مدة أطول من هذا في السجن فكفاه ما قضاه من وقت بها لكانت طلبت التأجيل ولكانت استمتعت بعذابهم حتى النهاية هذا ما فكرت به الفتاه) نعم سيدي…

طائف في رحلة أدبية للكاتبة تميمة نبيل

صورة

لعبة الشيطان

صورة

البريئة

صورة

طفل عيد الميلاد سلسلة الأخوة كروس

صورة